كورونا تلغي منتدى دافوس و تقذف بمسقبله نحو المجهول

كورونا تلغي منتدى دافوس و تقذف بمسقبله نحو المجهول

- ‎فياقتصاد, في الواجهة
115
0

أعلنت إدارة المنتدى الاقتصادي العالمي في بيان إرجاء قمة دافوس 2021 المقرر عقدها بالأساس في الشتاء في المنتجع السويسري إلى “بداية الصيف المقبل” لعدم توافر الظروف المناسبة لتنظيمها “بشكل آمن” في كانون الثاني/يناير في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

إدارة دافوس تعتزم تنظيم "حوارات افتراضية على مستوى رفيع يمكن لقادة العالم خلالها تقاسم وجهات نظرهم حول العالم في 2021
إدارة دافوس تعتزم تنظيم “حوارات افتراضية على مستوى رفيع يمكن لقادة العالم خلالها تقاسم وجهات نظرهم حول العالم في 2021

و قال متحدث باسم المنظمة في بيان إن “المنتدى الاقتصادي العالمي قرر بعد ظهر اليوم إعادة جدولة اللقاء السنوي للعام 2021 في مطلع الصيف المقبل“، مضيفا أن القرار اتخذ بعدما رأى خبراء أنه من غير الممكن عقد القمة “بشكل آمن في كانون الثاني/يناير“.

و قال “لم يكن القرار سهلا إذ ثمة حاجة ملحة لجمع قادة العالم” من أجل التخطيط لـ”إعادة إطلاق (الاقتصاد) ما بعد كوفيد”، وإن كانت المنظمة تفادت إعطاء موعد محدد لمنتدى 2021، فهي المحت إلى إمكانية عدم عقد المنتدى في دافوس، إذ جاء في البيان “ستتلقون تفاصيل بشأن المواعيد والموقع لمنتدانا السنوي بعد إعادة جدولته فور توافر الظروف لضمان صحة وسلامة جميع المشاركين والذين يستضيفونهم”.

و كانت إدارة المنتدى الاقتصادي العالمي أفادت مطلع حزيران/يونيو أنها تود الإبقاء على الملتقى السنوي الشهير في المدينة الصغيرة الواقعة في جبال الألب السويسرية إنما “بشكل غير مسبوق” يتضمن “محادثات تجري شخصيا وافتراضيا”.

و إضافة إلى القمة التي أرجئت إلى الصيف، تعتزم إدارة المنتدى تنظيم “حوارات افتراضية على مستوى رفيع يمكن لقادة العالم خلالها تقاسم وجهات نظرهم حول العالم في 2021” وذلك “خلال الأسبوع الذي يبدأ في 25 كانون الثاني/يناير“.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *