منفذ مجزرة مسجدي نيوزيلندا يرفض الحديث أثناء محاكمته

منفذ مجزرة مسجدي نيوزيلندا يرفض الحديث أثناء محاكمته

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
217
0
منفذ الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا أثناء مثوله أمام المحكمة
منفذ الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا أثناء مثوله أمام المحكمة

أعلن منفذ الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا أنه لن يتحدث أثناء محاكمته التي روى خلالها ناجون من الاعتداء شهادات مروعة عن وقائع المجزرة.

و أقر المهاجم اليميني المتطرف برنتون تارانت الذي رفض أن يكون لديه محامون الشهر الماضي، بذنبه بتهم ارتكاب 51 عملية قتل و 40 محاولة قتل وتهمة الإرهاب خلال هجومه على مسجدي النور ولينوود في 15 آذار/مارس 2019 في كرايست تشيرش.

و يحق للمتهمين بالتحدث أثناء محاكمتهم و كان كثر ينتظرون أن يستفيد هذا الشاب البالغ 29 عاماً و الذي يؤمن بتفوّق العرق الأبيض، ليدافع عن أفكاره المتطرفة، إلى درجة أنه فُرضت تدابير صارمة على التغطية الإعلامية للحدث بهدف عدم تقديم منبر للمهاجم.

 من مشاهد غضب الناجين و أفراد عائلات الضحايا داخل قاعة المحكمة
من مشاهد غضب الناجين و أفراد عائلات الضحايا داخل قاعة المحكمة

لكن عندما سأله القاضي كاميرون ماندرإذا ما كان ينوي التحدث، بعد أن أصغى بصمت خلال ثلاثة أيام إلى غضب الناجين و أفراد عائلات الضحايا، أجاب تارانت أنه لن يتحدث شخصياً في المحكمة. إلا أن محامياً تعيّنه المحكمة سيلقي كلمة مقتضبة باسم تارانتقبل أن تعلن المحكمة العقوبة.

و يتوقع عدد من الخبراء القانونيين أن يكون الأسترالي أول شخص يُحكم عليه بالسجن المؤبد من دون احتمال الافراج المشروط.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *