مركز أوروبي : الجزائر تحرض البوليساريو على زعزعة المغرب

مركز أوروبي : الجزائر تحرض البوليساريو على زعزعة المغرب

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
209
0

حمل المركز الأوروبي للسلام و حل النزاعات الجزائر مسؤولية التوتر الأمني في منطقة الصحراء جنوب المغرب،متهما إياها بتوجيه قرار الانفصاليين الصحراويين على أراضيها و تحريضهم على استئناف الحرب ضد القوات المغربية.

و أدان المركز الذي يتخذ من باريس و بروكسل مقرا له في بيان له ما أسماها “السلوكات الجزائرية” التي تهدف في رأيه إلى “زعزعة استقرار المنطقة المغاربية ، وتهديد التجارة بين المغرب و موريتانيا ، من خلال حث البوليساريو على إغلاق معبر الكركرات”.

مقر المركز الأوروبي للسلام و حل النزاعات في باريس
مقر المركز الأوروبي للسلام و حل النزاعات في باريس

و جاء في البيان الذي حصلت الدولية على نسخة منه،و نشره المركز في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي “أعلن المغرب ، الجمعة 13 نوفمبر ، عن شن عملية عسكرية في منطقة الكركرات العازلة قرب موريتانيا ، مستنكرًا “استفزازات البوليساريو” في الصحراء المغربية ، في سياق تصاعد التوترات حول المستعمرة الإسبانية السابقة. مع حالة ما زالت غير محددة،لقد تقطعت السبل بحوالي 200 سائق شاحنة منذ حوالي ثلاثة أسابيع في هذا المركز الحدودي ، في أقصى جنوب المنطقة الصحراوية التي يقاتل المغرب و الانفصاليون المحسوبون على جبهة البوليساريو بدعم من الجزائر من أجل السيطرة عليها، على الرغم من جهود الأمم المتحدة”.

و أضاف “تقدم الجزائر لميليشيات البوليساريو كل الدعم المالي و اللوجستي والأسلحة الثقيلة ، من أجل المس بوحدة أراضي المملكة المغربية. لذلك نعتبر أن النظام الجزائري يتحمل كامل المسؤولية عن انزلاق المنطقة نحو العنف، و ندعو النظام الجزائري إلى التوقف الفوري عن تسليح مقاتلي ميليشيات البوليساريو و التوقف عن دفع المنطقة نحو العنف”.

و طالب المركز الأوروبي للسلام و حل النزاعات “الاتحاد الأوروبي بالتدخل والضغط على الجزائر لتغيير سياستها لتجنب المزيد من التوترات،كما دعا مجلس الأمن الدولي إلى التدخل العاجل لوضع حد للممارسات الخطيرة للنظام الجزائري ومليشيات البوليساريو قبل فوات الأوان”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *