فرنسا تصادق على قانون يمنع نشر صور عناصر الشرطة

فرنسا تصادق على قانون يمنع نشر صور عناصر الشرطة

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
120
0
باريس : ابتسام العكشيوي

في ظل أجواء متوترة ،صادقت الجمعية الوطنية في فرنسا (البرلمان) ليلة الجمعة على المادة 24 المثيرة للجدل من قانون “الأمن الشامل” المقترح من قبل الحكومة، و يعاقب بالسجن و الغرامة على نشر صور لأفراد الشرطة بوجوه مكشوفة خلال التدخلات الأمنية.

و ينص القانون الذي اطلعت عليه الدولية و تسبب في مظاهرات غاضبة في شوارع فرنسا ، “دون المساس بالحق في الإعلام” ، على عقوبة بالسجن لمدة عام وغرامة قدرها 45000 يورو لنشر “صورة بوجه مكشوف لأي عنصر من عناصر الأمن أو الدرك، خلال عملية تدخل أمني يكون الهدف منه “تقويض السلامة الجسدية أو العقلية لأفراد الأمن”.

هل يطلق القانون الفرنسي الجديد يد الشرطة في ارتكاب مزيد من التجاوزات ؟
هل يطلق القانون الفرنسي الجديد يد الشرطة في ارتكاب مزيد من التجاوزات ؟

و حظي القانون الذي تقدم به وزير الداخلية جيرالد دارمانان بموافقة 146 نائبا في الجمعية الوطنية مقابل رفض 24 نائبا له، على أن يطرح مرة تانية للتصويت لاحقا أمام مجلس الشيوخ (الغرفة التشريعية التانية) قبل عرضه نهائيا على مجلس الوزراء ليدخل حيز التنفيذ.

و فجر مشروع القانون غضبا في شوارع فرنسا حيث خرجت مظاهرات رافضة له رغم منع التظاهر بموجب إجراءات الحجر الصحي الشامل التي تعيشها البلاد،حيث يقول معارضو مشروع القانون إن الصور المنشورة على الإنترنت لأفراد الشرطة و الدرك تساعد على كشف الأخطاء الفادحة في التعامل أمنيًا مع الأفراد، و إن الإجراء سيعرض حرية الصحافيين والمواطنين الصحفيين للخطر، خاصة أثناء المظاهرات العنيفة.

و استبعدت الحكومة الفرنسية تأثير القانون على العمل الصحافي،معللة الخطوة بحماية أفراد الشرطة و عائلاتهم من تعرضهم لتحرشات و استفزازات و أعمال انتقامية خارج عملهم جراء نشر صورهم في مواقع التواصل و وسائل الإعلام بوجوه مكشوفة،لكن حقوقيين يرون أن نشر صور وجوه رجال الأمن ضروري للديمقراطية، إذ يساعد نشر الصور في الكشف عن عنف الشرطة و تجاوزاتها خلال التدخلات الأمنية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *