نحو 1.5 مليار دولار من الذهب تهرب سنويا من زيمبابوي

نحو 1.5 مليار دولار من الذهب تهرب سنويا من زيمبابوي

- ‎فياقتصاد, في الواجهة
276
0

أفاد تقرير صادر عن مجموعة الأزمات الدولية، بأن ما يتم تهريبه من الذهب إلى خارج زيمبابوي كل عام تقدر قيمته بأكثر من 1.5 مليار دولار​​​.

و جاء في التقرير : “تقدر قيمة الذهب الذي يتم تهريبه من زيمبابوي كل عام، بأكثر من 1.5 مليار دولار سنوياً. وغالبا ما يتم تهريبه إلى دبي التي تضم أكبر سوق للذهب في العالم”.

مناجم كثيرة للذهب في زيمبابوي تهرب منها كميات مهمة من المعدن النفيس عبر الأسواق السوداء
مناجم كثيرة للذهب في زيمبابوي تهرب منها كميات مهمة من المعدن النفيس عبر الأسواق السوداء

و يشار مع ذلك إلى أن شركة “فيديليتي برينتيس اند ريفينيرس” التي تحتكر شراء وتجهيز جميع منتجات تعدين الذهب في البلد ويملكها مصرف الاحتياطي في زمبابوي، تعترف أيضا بوجود عمليات تهريب واسعة النطاق.

و في الوقت نفسه، يذكر التقرير أن شركة “فيديليتي برينتيس اند ريفينيرس” تعتبر أحد الأسباب الرئيسية لتهريب الذهب بشكل غير قانوني، حيث إن الشركة تدفع أقل من اللازم للمنتجين الكبار أو تؤخر الدفع.

و بالإضافة إلى ذلك، فإنها تسدد جزءاً من المدفوعات بدولارات الولايات المتحدة وجزءاً من المدفوعات بالعملة المحلية، ما يؤدي إلى خسارة المنتجين لأرباحهم. وحتى شهر مايو/أيار من هذا العام، كانت شركة “فيديليتي برينتيس اند ريفينيرس” قد دفعت 55 في المئة فقط من سعر الشراء بدولارات الولايات المتحدة، والآن هذه الحصة تبلغ 70 في المئة.

أما أولئك الذين يعملون في مجال استخراج الذهب على نطاق أصغر فيحصلون من شركة “فيديليتي برينتيس اند ريفينيرس” على دفعة ثابتة للغرام فقط بدولارات الولايات المتحدة، ولكن السعر المقترح يكون أقل كثيراً من سعر الذهب العالمي، كما يشير التقرير.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *