مسلمو بلجيكا يقلبون الطاولة على وزير العدل البلجيكي

مسلمو بلجيكا يقلبون الطاولة على وزير العدل البلجيكي

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
671
0
بقلم : جيهان العبادي ، كاتبة و صحافية بلجيكية مغربية

أعلن صلاح الشلاوي نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا و عميد المسجد الكبير في بروكسل استقالته من الهيئة، بعد مزاعم  وزير في الحكومة البلجيكية موجهة  للهيئة باحتضان عناصر ينفذون أجندة استخباراتية مغربية.

و كان وزير العدل البلجيكي فنسنت فان كويكنبورن قد أشعل جدلا كبيرا في البلاد حين زعم أن  الهيئة التي تدبر شؤون الجالية المسلمة في بلجيكا في مؤتمر صحافي أنها توظف أشخاصا يتبعون بشكل مباشر لأجهزة مخابراتية ،يوجد من بينهم ثلاثة في مسجد بروكسيل الكبير، مستندا في كلامه إلى تقرير أمني رفعته إليه الأجهزة الأمنية البلجيكية على حد قوله.

و رفضت الهيئة التنفيدية لمسلمي بلجيكا اتهامات الوزير متهمة إياه بالتطاول على اختصاصاتها، مذكرة إياه بأنها هيئة مستقلة منتخبة لا تخضع لسلطات وزارة العدل و لا لسلطات الحكومة البلجيكية، متسائلة في نفس الوقت عن سر توجيه الوزير جينس الاتهامات إليها و غض الطرف عن الطائفتين المسيحية و اليهودية في البلاد و تفادي الحديث إليها بنفس النبرة.

صلاح الشلاوي نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا المستقيل
صلاح الشلاوي نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا المستقيل

و لم تعلق السلطات المغربية على تصريحات الوزير البلجيكي، الذي قال أيضا إنه لن يسمح باختطاف الجهات الأجنبية للإسلام لدوافع إيديولوجية أو سياسية ومنع المسلمين في بلجيكا من تطوير إسلامهم التقدمي، على قوله.

و علل صلاح الشلاوي استقالته من الهيئة بالتفرغ للدفاع عن سمعته من ادعاءات  الوزير التي وصفها ب”الباطلة” و “المسيئة”، و قال ” سأكرس نفسي للدفاع عن حقوقي وكرامتي وشرفي “، على حد تعبيره.

و يعتبر صلاح الشلاوي واحد من أبرز قيادات الجالية المسلمة في بلجيكا، و هو من مواليد اقليم سطات اثنين بني مسكين، التي قدم منها إلى بروكسل، حيث تدرج في مناصب عديدة في قطاع التعليم في بلجيكا، إلى أن شغل منصب مفتش عام للتعليم الإسلامي في المنطقة الناطقة بالفرنسية بوزارة التربية البلجيكية.

و كانت المملكة العربية السعودية قد انسحبت من تسييرها لمسجد بروكسيل الكبير بعد اتهامها من قبل جهات عديدة في بلجيكا بالعمل على نشر الفكر الوهابي و السلفي في البلاد، ما جعل الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا تأخذ مكانها و تتولى بشكل مؤقت إدارة و تسير شؤون المسجد، غير أن السلطات البلجيكية رفضت المصادقة على توليها أمور إدارة المسجد معللة قرارها بادعاءات بوجود عناصر محسوبة على أجهزة المخابرات المغربية ضمن دواليبها.

وزير العدل البلجيكي فنسنت فان كويكنبورن
وزير العدل البلجيكي فنسنت فان كويكنبورن

و خلال اعتداءات بروكسل الإرهابية التي نفذها ثلاثة انتحاريين في مطار زافنتم ومترو العاصمة وأسفرت عن مقتل 32 شخصا، تصاعدت الانتقادات للإسلام المتشدد الذي قبل هذا المسجد ينشره، فيما اعتبر من قبل البعض بأنه أصبح “بؤرة للجهاديين” البلجيكيين، و هو ما ينفيه مسؤولو المسجد على الدوام نافين كل الادعاءات الموجهة للمسؤولين عن المسجد .

وغداة الهجمات وقعت السلطات البلجيكية المسجد الواقع في حديقة عامة كبيرة وسط الحي الأوروبي في بروكسل ضمن اهتماماتها الأمنية و الإدارية، خاصة و أنه بات بشكله من رمز للإسلام في بلجيكا .

و تضم بلجيكا التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة ستة برلمانات لمناطقها المختلفة وطوائفها التي يتحدث كل منها بلغة مختلفة و193 وحدة شرطة محلية و19 رئيس بلدية يتمتع كل منهم بقدر من الاستقلال في بروكسل وحدها.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *